Search

جارٍ التحميل...
الثلاثاء، 16 يونيو، 2015

خلال الأسبوع اللي فات خلال طريقي للشغل، شفت حمار ميت ومرمي على جانب رصيف الطريق في شارع جسر السويس ، كنت متوقع إن الهيئة المسئولة عن نظافة الشوارع أو متابعة شركات النظافة هتشيل جثة الحمار ده بمجرد ما يتم اكتشافه خلال 24 ساعة أو حتى 48 ساعة مثلاً لأن جثة حيوان بالحجم ده هيعمل مشكلة كبيرة لما تبدأ تتحلل غير جثة كلب أو قطة مثلاً.   بس اللي حصل إن جثة الحمار فضلت موجوده مكانها أيام ، فقلت طيب ما أجرب أتصل بهيئة نظافة وتجميل القاهرة واشوف الإجراء هيكون إيه.   إتصلت إمبارح بيهم على رقم 152 وردت عليا واحده..
قلت لها: في حمار ميت بقاله كذا يوم في شارع جسر السويس تحديداً مابين منطقة الجراج والأربعين ، وجثته تحللت وريحته قالبه محيط المكان.
فبلغت حد جنبها بالكلام اللي قولته ليها وقالت لي: طيب في حاجة تانية ؟
قلت لها: إنا بلاقي أكتر من حمار في المنطقة دي ومش عارف صاحبهم مين.
فقاطعتني وقالت لي: هم دول كمان ميتين وللا إيه ؟
قلت لها: لأ دول بلاقيهم بياكلوا من النجيله اللي مزروعة في الجزيرة اللي في نص الطريق وغالباً الحمار اللي ميت ده عربية خبطته ومشيت لأنه في نفس محيط المكان اللي الحمير دي بتكون موجوده فيه.
قالت لي: طيب إحنا بس خلينا نشوف مشكلة الحيوان النافق ده وبعدين نشوف مشكلة الحمير التانيين.
سألتني : في حاجة تانية ؟ .. قلت لها لا شكراً.
إتصالي بيهم كان حوالي الساعة 12 الظهر ، وخلال مروري على نفس الطريق  حوالي الساعة 5:30 العصر لقيت جثة الحمار إتشالت.
معرفش يمكن يكون في ناس تانيين غيري إتصلوا أو إشتكوا من الحكاية دي وللا لأ، لكن على قد ما حسيت إني عملت حاجه كويسه وإني سبب إن الموضوع ده يتحل ، لكن سرعة الإستجابة وحل المشكلة ده بسطني أكتر.
السؤال هنا: مش جايز تكون سلبية الناس وإن محدش اتصل بالجهة المسؤولة عن حل المشكلة هو اللي خلى الجثة دي تفضل بالأيام من غير إجراء وبمجرد ما تم الاتصال بدأت الجهة المسؤولة تتحرك لحل المشكلة ؟! 
الإجابة: نعم .. لأن السلبية واللامبالاه أحد أوجه الفساد في مصر.



الاثنين، 9 مارس، 2015


المشهد الأول:
كنت راجع من الشغل من كام يوم في طريقي للبيت، لقيت قطة على الشارع مولوده جديد عمرها لايتجاوز أيام أو أسبوع وعينيها مقفولين، كنت فاكرها ميته لكن لمستها بطرف رجلي لقيتها بدأت تتحرك، اكتشفت انها فضلت تزحف لحد ما طلعت بره الرصيف، وقفت دقيقة ببص يمين وشمال يمكن تيجي امهم وانا ببص لقيت اختها في ركن تاني جنب الرصيف، قمت شايل القطه دي وحاطتها جنب اختها عشان امهم لو جت تلاقيهم وعشان محدش يدوسها .. انتظرت دقيقة كمان لقيت اني ممكن اقف لبكرة ومش هقدر أجيب لهم أكل ولا اعمل لهم حاجه أخذت بعضي ومشيت، وانا متأثر وبقول لنفسي يعني انت أحن عليهم من اللي خلقهم !
النهارده عديت على نفس المكان لقيت القطتين دول ماتوا في نفس المكان اللي كنت سايبهم فيه .. للأسف

المشهد الثاني:
النهار ده الصبح شفت كلبتين نتايه شكلهم والدين جديد، واحده فيهم ماسكه بسنانها قطة صغيره عمرها شهر أو أقل، والقطه بتتألم وبتحاول تعافر عشان تخلص نفسها من فكها ، مشيت ورا الكلبتين دول وانا في بالي إني أخلص القطة دي منها،  فلقيت نفسي هيبقى شكلي سخيف لما راجل كبير كده ويجري وراء الكلاب !! فاكتفيت بالمتابعة لآخر المشهد ايه، لقيت الكلبة دي عصرت رأس القطة الصغيرة بسنانها وبدأت تفترسها .. مستحملتش اكمل المنظر وخدت بعضي ومشيت وأنا بقول لنفسي ياريتني ما تابعت أو اهتميت أساساً.
 
مواقف ونتائج:
   1- على كل راجعت نفسي بعد الموقفين دول وقلت مش من المفترض إني أحس بالذنب أو التقصير وأحمل نفسي فوق طاقتها ، أولاً: لأني مش دوري إني أحمي الحيوانات من بعضها ولا إني أتدخل بينهم لأن حساباتي تختلف عن حسابات الحيوان، ثانياً: تدخلي في شؤونهم ممكن يلخبط المنظومة الربانية اللي ربنا فطرهم عليها، فعالم الحيوان فيه قوانينهم وبروتوكولاتهم الخاصة بهم واللي بتنظم سلوكياتهم مع بعضهم ..
   2- إن كان ولابد إن يكون ليا دور مع الحيوان في التدخل لحمايتهم يبقى في حالتين لو تدخلت فيهم يكون عن علم ودراية:
الأولى: أتدخل لحمايتهم من بني الإنسان، لأني منهم وعارف طباعهم وسلوكهم ونزواتهم، زي لما الاقي إنسان بيعذب حيوان أو يقتله بدون حق.
الثانية: لو حيوان مهدد بسبب الكوارث أو العوامل الطبيعية زي المطر أو السيل أو البرد أو بسبب حاجه صنعها البشر وجهل الحيوان بخطورتها أو عجزه وضعفه قصادها يهدد حياته.
الخلاصة .. التصالح والتوافق مع هذا العالم الإنساني أو العالم الحيواني بالرغم من صعوبته لكنه أمر مطلوب !
الخميس، 5 مارس، 2015

كنت جربت ويندوز 8 من أول ما تم إطلاق النسخة سنة 2012 تقريباً بس كانت تجربة غير مدروسة، النسخة جبتها من موقع مايكروسوفت وكانت تجريبية، فسمعت عن كثير شكروا في النسخة ويندوز 8 برو من حيث السرعة والآداء المستقر، فنزلت النسخة من على موقع مايكروسوفت وقلت أخوض التجربة ومش هخسر حاجه، وقد كان .. للأسف !! وكانت التجربة كالآتي:

من حيث عملية التثبيت:
- مكنتش مهتم بالتثبيت لأنه نفس خطوات ويندوز 7 اللهم إلا اختلافات بسيطة !
- عملية السيتاب استغرقت نفس الوقت اللي بياخده ويندوز 7 سواء في بداية أو أثناء العملية، تقريباً نفس الوقت التثبيت لنسخة ويندوز 7.
- ما يشاع عن أن بداية تحميل بعد فتح ويندوز 8 لا يستغرق أكثر من 10 لـ 15 ثانية كلام فارغ، بالرغم من ان مواصفات جهازي تعتبر عالية نسبياً ، وماذربورد الجهاز بتدعم نظام ويندوز 8 تحديداً من ضمن خياراتها !
- لقيت مشكلة في الحصول على تعريفات تخص بعض المكونات في الجهاز تحديداً كارت الإنترنت لأنه كان موديل قديم شوية.

من حيث الإستخدام:
- أول شيئ عند حذف ملف ، بيتم الحذف مباشرة لسلة المحذوفات بدون أي رسالة تحذيريه .. وده اكثر شيئ أصابني بالإحباط !
- الواجهة الجديدة لبداية الويندوز تحتوي الاختصارات والتطبيقات بأسلوب فيه تقليد للأندرويد لكن بطريقة سخيفة ، وكنت عرفت فيما بعد ان الواجهة دي مصممة للابات اللي شاشتها بتدعم اللمس ، إنما بالنسبة للكمبيوتر المكتبي اللي بيستخدم الماوس طبعاً ده شيئ مزعج جداً وغير عملي بالمرة.
- لوحة التحكم تكاد تكون مطابقة لويندوز 7 اللهم إلا بعض عناصر لا تعنيني في شيئ، كان عندي أمل يكون في شيئ جديد شيق يسهل التعامل أو الوصول للإعدادات بصورة أبسط.
- الإنترنت سريع نسبياً لكنه مقارب لويندوز 7 من حيث ثبات الآداء وإستقرار السرعة.
- تثبيت التطبيقات على الجهاز كان تقريباً بنفس سرعة ويندوز 7 ، إنما بالنسبة للأوفيس 2007 تحديداً فبدون أدنى سبب ، أخذ وقت أكبر من المعتاد في التثبيت مقارنة بويندوز 7 !!
- رسائل التأكيد والتحذير عند نسخ أي ملف لبارتشن الـ C ظهورها مبالغ فيه وبيكون مستفز أحياناً.
- علشان أظهر قائمة Start المعتادة ، محتاج أدوس كليك يمين دائماً وده شيئ ممل.

التجربة في المجمل:
غير ممتعة .. وقفت استخدام ويندوز 8 وقررت العودة نهائياً لـ 7 لعدم شعوري بالإرتياح.   فبعد التجربة دي ، بعتبر استخدامي لويندوز 8 تجربة فاشلة، لسبب بسيط إني محستش إنه الويندوز المناسب ليا وحاسس انه بيخاطب شريحة غيري من المستخدمين تحديداً أصحاب الشاشات اللمس.    قد يكون السبب لاختلاف استراتيجية التعامل المعتاده عن نسخ الويندوز السابقة، أو قد يكون لأني غير مهيأ ذهنياً أو حتى نفسياً لتقبل التحديثات اللي طرأت على ويندوز بداية من ويندوز 7 حتى ويندوز 8.

الثلاثاء، 3 فبراير، 2015
قد تواجهك مشكلة في عدم القدرة على تثبيت برنامج 3D Max 2013 بسبب ملف Thumbs.db حيث تظهر لك هذه الرسالة:


وهي تفيدك بأن الملف Thumbs.db غير موجود وعليك التأكد من وجوده.
فعملية تثبيت البرنامج  متوقفة بسبب هذا الملف.
فببساطة .. ما عليك فعله أن تقوم بإنشاء ملف جديد بنفس هذا الإسم واتبع الخطوات التالية:
إذهب إلى المسار الذي أخبرك به في الرسالة والمسار في هذا الجهاز كما موضح بالرسالة هو:
F:\Programs\Autodesk 3ds Max 2013\Autodesk 3ds Max 2013 Setup\x86\max\3dsMax\sceneassets\images

إذهب إلى هذا المسار وإنشئ ملف جديد للمفكرة، كليك يمين بالماوس في أي مكان فارغ ثم إختار
New > Text Document
هكذا ..
إضغط على الصورة للتكبير

ثم قم بإعادة تسمية الملف الجديد باسم Thumbs.db كما في الأسفل

إضغط على الصورة للتكبير

 ستظهر لك رسالة التأكيد هذه لتغيير اسم الملف ، اضغط بالموافقة

إضغط على الصورة للتكبير

عد مره أخرى للرسالة السابقة الخاصة بتثبيت البرنامج

إضغط على الصورة للتكبير

إضغط Retry ستجده يكمل التثبيت بصورة عادية

الجمعة، 16 مايو، 2014

حتى الآن لم أستطع أن احدد موقفي من انتخابات الرئاسة، أشارك ؟ أتجاهل ؟ أبطل صوتي ؟ !!

إذا شاركت: فأنا لا أؤمن أو أعتقد في الاتنين المرشحين لأني وصلت لمرحلة فقدان الثقة في الأشخاص ورافض للمبدأ الذي يتم الترويج له في وسائل الإعلام بشخصنة القيادة والمرحلة بالكامل واختزلها في شخص واحد له فكره الفردي، ومؤمن تماماً أن المرحلة تحتاج في تصوري لفريق عمل متكامل له تدرج وظيفي وإداري مترابط (رئيس جمهورية + محافظين ونوابهم + رئيس حكومة + وزراء + وكلاء وزراء + مجلس الشعب + مجلس شورى) فلم أجد هذا التصور في أي من المرشحين. 

إذا تجاهلت: فهناك ضوابط أخلاقية وشرعية ووطنية تحتم عليّ أن أشارك في صنع تاريخ الوطن، أيا كانت التوابع.

إبطال الصوت: في نهاية الأمر استقريت على إبطال صوتي، ليس لعدم الاقتناع بالانتخابات نفسها ولكن لعدم اقتناعي بالمرشحين وبرامجهم الانتخابية أو لأسلوب الدعاية الانتخابية.   وقد يكون أيضاً بسبب وجود أزمة ثقة مازلت أعاني منها حتى الآن منذ أن أعطيت صوتي لمرسي مرشح الإخوان لمجرد فكرة الخلاص من سيطرة المجلس العسكري والإطاحة بشفيق الممثل للفلول في عصر مبارك والتي كانت سائدة في هذا الوقت.

أشعر أن حالي حال الكثيرين، وأن الزمن يعيد نفسه واني للمرة الثانية أعيش نفس الحيرة عندما كنت مجبر للاختيار ما بين مرسي وشفيق ولكن بشكل وإدراك مختلف عما سبق، فصباحي يملك أشياء غير موجوده لدى "السيسي"، و"السيسي" يملك أشياء غير موجوده لدى "صباحي"، ومعايير الكفاءة في التنفيذ مشكوك فيها وما يقال كله كلام في كلام والله أعلم بمصداقية أو بحسن تقدير أي منهما ولا أستطيع أن أختار شخص لمجرد تحصيل حاصل حتى لا أكون قد شاركت في التوقيع على استمارة تضيف المزيد من الفشل لمصر.
حمدين جانح في الطموح والأحلام وعنده آمال والله اعلم هل سيقدر على تحقيقها على المدى القصير أم أنها مجرد كلام على ورق ، والسيسي جانح في الواقعية والمأساوية التي نعيشها وينظر للواقع بخطط مستقبلية على المدى البعيد فهل تتحقق فعلاً أم انها ستتوه وتتبخر مع الزمن وزحمة الحياه.

* كنت قد اتخذت قرار نهائي بأني لن نتخب السيسي لو ترشح للرئاسة منذ أن كان قائد عام للقوات المسلحة، لسبب بسيط أن نجاح السيسي المؤكد لن يكون بسبب برنامجه الانتخابي الطموح أو لأنه رجل المرحلة المناسب بقدر ما سيكون لشعبيته التي اكتسبها لموقفه المشرف وانحيازه لإرادة الشعب كممثل وقائد للقوات المسلحة في 30-6 و 3-7 وما بعدهما، فالمنافسه لن تكون متكافئه أو متوازنة بينه وبين أي مرشح أياً كان.

قد أكون مخطئ وقد أكون على صواب في تحليل للأمور أو قراري، ولكن أياً كانت النتيجة أو التابعات فلن أندم على قرار إبطال صوتي في هذه الإنتخابات، وإن كان قد طلب منى المشاركة فقد شاركت بما اجتهدت فيه واستقر إليه ذهني، فصوتي هو حقي وملكي وحدي، وإن أسأت استخدامه بقصد أو بدون قصد فأنا الوحيد المحاسب عليه أمام الله أولاً وأخيراً.
الأحد، 20 أبريل، 2014
* بداية المشكلة:
من حوالي يومين حصلت مشكلة في الويندوز7 "64 بت" بسببها اضطريت اغير النسخة فكالمعتاد، حطيت الاسطوانه وخليت الجهاز يبووت منها.
بعد ما دخلت على الويندوز وكنت هبدأ في الفورمات فوجئت إن زرار الـ Next والـ Delete والـ New والـ Extend مش شغالين ولونهم رمادي.
ومكتوب تحت لينك مكتوب عليه:
Windows cannot be installed on drive 0 partition 1 (Show details)
 
صورة للشاشة بالموبايل
صورة مصغرة
 ولما بضغط على اللينك بيفتح مربع رسالة:
Windows Cannot Be installed to this disk. The selected disk has an MBR partition table.
On EFI systems, Windows can only bei nstalled to GPT disks.

صورة للشاشة بالموبايل
صورة مصغرة
* تاريخ المشكلة: 
المشكلة دي كانت حصلت معايا من كذا شهر على نفس الجهاز واتحلت، بس ترتب عليها ضياع كل البيانات اللي كانت على الهارد ، كنت مش عارف سبب المشكلة وبحثت وعملت تجارب كتير في الهارد واضطريت اعمل فورمات للهارد بالكامل واقسمه من اول وجديد.
فاضطريت آخد نسخه احتياطية من الداتا اللي على هارد بورتابل لحد ما احل المشكلة.
ونفس المشكلة دي برضو كانت حصلت معايا في لابتوب إتش بي HP Pavilion dv6 وكنت لقيت الحل في منتدى ويندوز 7 لكن للأسف الحل ده منفعش مع الجهاز بتاعي الـ .PC

* محاولات حل المشكلة:
- كل تركيزي وبحثي في البداية أغلبة كان على الهارد بتاعي Segate 1 T.B لاعتقادي انه هو سبب المشكلة، وفعلاً أغلب الشكاوى في المواقع كانت بتبقى عن الهاردات بمساحة 1 أو 2 تيرا لقيت المشكلة في Segate و Western Degital و غيرهم.
- عملت محاولات كتير ودخلت باسطوانة Hiren's علشان أحاول أحل المشكلة منها وأحول الهارد من نظام MBR لنظام GPT زي الخطوات اللي كان في المنتدى برضو المشكلة متحلتش.
- عملت فورمات للهارد وقسمته من أول وجديد بالويندوز وببرامج متخصصة في مشاكل الهارد وبرضو المشكلة متحلتش.
- لما جربت انزل نسخة XP أو 7 Windows من نوع 32 بت، المشكلة اتحلت والتثبيت بيكمل من غير أي مشكلة ، لكن لما انقل على نسخة 64 بت المشكلة موجوده !

*حل المشكلة:
بعد البحث في مواقع كتير عربية وأجنبية اكتشفت إن المشكلة كانت إن في إعدادات كانت متظبطة غلط في الماذربورد ، الماذربورد بتاعت الجهاز من نوع GIGABYTE موديل B57M وماشاء الله اكتشفت ان فيها إمكانيات أعلى من متطلبات شغلي.  من ضمن الإمكانيات خاصية جديدة وهي تحديد نظام التشغيل بحيث يتوافق مع نظمة تشغيل ويندوز 7 وويندوز 8.
صورة للشاشة بالموبايل
صورة مصغرة
الإعدادات كانت محددة على أنظمة تشغيل تانية Other OS غير نظام Windows 8. يمكن تكون الإعدادات مختلفة عن الماذربوردز التانيه اللي واجهتني فيها نفس المشكلة، بس في النهاية المشكلة سببها واحد وهو إعدادات الـ Bios.
صورة للشاشة بالموبايل
صورة مصغرة

وبعد ما غيرت الإعدادات على Windows 8 وحفظتها، جربت أحط اسطوانة ويندوز 7 وبدأت التثبيت، لقيت المشكلة اتحلت تماماً وكل اللي حصل ده كأنه لم يكن !!!
بالرغم من ان حل المشكلة اخد اقل من 5 دقائق ، لكن الوصول لحل المشكلة كلفني ساعات وأيام من البحث.


مواقع ساعدتني في حل المشكلة:
الجمعة، 18 أبريل، 2014
أخصائي نظم معلومات
مصر - القاهرة
hesham-nassar@hotmail.com - See more at: http://www.elaph.com/Web/AsdaElaph/2009/11/507185.htm#sthash.5Q7koEsE.dpuf

 اخذني الخيال لأفكر في واقع معقد، أملاً في أن أصل إلى حل للإشكالية  القائمة في مصر منذ بداية ثورة يناير مروراً بثورة يونيو والتي انتهت إلى المرحلة الحالية وهي الانتخابات الرئاسية 2014. وحتى كتابتي لهذه الكلمات كنت أظن أن هناك بصيص أمل ليتحقق هذا الحلم ، ولكن ما وجدته في ضوء ما حدث من مستجدات وتصريحات ومواقف متنوعة ،عبارة عن تنافس حول السلطة يغلب عليه شيئ واحد فقط هو تحقيق المصلحة لفئآت معينة دون غيرها.
فما يحدث الآن كما أراه هو وجود فئات متنوعة بالمجتمع كرجال أعمال ومستثمرين أو أحزاب أو تكتلات سياسية يتصارع كل منهم أملاً في أن يحصل كل منهم على قطعة من (الكعكة المصرية)، فمنهم من يأمل في الحصول على منصب في الوزارة القادمة، ومنهم من يأمل في الحصول على وضع مميز في المجالس المحلية، وغيرهم من يأمل في الحصول على امتيازات تمكنه من اقامة مشروعات اقتصادية تعزز من نفوذه وامبراطورياته الاقتصادية داخل مصر.
هذا علاوة على الدول الأخرى ممن لديهم مصالح وأطماع يحلمون بتحقيقها باستغلال الوضع الاستراتيجي لمصر خلال السيطرة على قائدها، ألا وهو رئيس الجمهورية القادم.   كل هؤلاء منهم من يرى أن مصلحته مع "السيسي" ومنهم من يرى مصلحته مع "حمدين"، ولكن أقلية فقط هم من يرون مصلحتهم مع الشعب.

ولما أصبح فوز السيسي بانتخابات الرئاسة أمراً حتمياً في وجهة نظر قطاع من الشعب، نظراً لشعبيته الكبيرة التي نالها، بعد تلبيته لرغبة الشعب في عزل جماعة الإخوان عن السلطة ممثله في الرئيس السابق محمد مرسي، وما تبع ذلك بتركه لأي منصب عسكري وترشحه كمدني في الانتخابات، لضحد أي ادعاء بأن ما حدث في 30-6 وما بعدها بأنه انقلاب عسكري للحصول على السلطة.
 كل هذا دفعني لأن أتخيل سيناريوهات قد تكون مخرجاً للكثير من النزاعات التي قد تحدث.

السيناريو الأول (الحالم): ماذا لو فاز السيسي بالرئاسة وعين حمدين رئيساً للوزراء.
إن تحقق هذا السيناريو كما أتوقعه سيحل الكثير من الإشكاليات القائمة.
- سيتم إيجاد صيغة توافقية بين برنامج حمدين والسيسي يلتزم كل منهما بتحقيقة أمام الشعب فكل هذا الاجتهاد سيصب في النهاية لمصلحة مصر والشعب.
- هذا التعاون المثمر مابين الشخصيتين سيدفع أغلب الشخصيات التي تملك الخبرة والكفاءة للتقدم بخطوات ثابته للانضمام في الحكومة التي ستتشكل لتكون حكومة تكنوقراط قائمة على معيار الكفاءة وتحقق طموح الشعب.
- على الجانب الوطني سيتم دمج كلاً من الكتلة الشعبية المؤيدة لحمدين مع الكتلة الشعبية المؤيدة للسيسي مما يخلق حالة من التلاحم  وتوحد الأهداف بين اغلب قوى الشعب.
- سيؤدي هذا التلاحم إلى بعث شعور في القوى والتيارات الانفصالية الأخرى أوغيرها من القوى المتشتته إلى إجبارها على الانضمام لباقي القوى المتحدة حول أهداف موحدة ، فلن يكون امامها اختيار آخر إما الانصهار أو وإلا سيزداد انفصالها وبالتالي تدميرها تلقائياً إذا تمادت في تلك الممارسات.
- مثل هذا الاتحاد سيعطي انطباعاً رائعاً لدى العالم بأن مصر تتجلى فيها الديمقراطية، فمن كانا بالأمس متنافسان أصبحا كياناً واحداً يعمل لمصلحة مصر.

السيناريو المتوقع (الواقعي):
في الواقع، ان سير صباحي في التيار المعارض لسنوات عديده وضعه في قالب الشخص المعارض واليساري المنضم لصفوف الشعب والمعبر عنه، والرافض لأي محاولة للسيطرة على مصر، كما يرى قطاع آخر من الشعب لكون السيسي رجل عسكري في الأساس والظنون التي تراودهم بأن العسكريين يشكلون الأنظمة الديكتاتورية.
- بالتأكيد أن رفض حمدين للوزارة وتشكيلها تحت قيادة السيسي (حال فوزه) أمر حتمي، وأن سير حمدين على نفس المسار اليساري المعارض كما كان الحال في عهد مبارك ومرسي وأي رئيس تالي له هو ما سيكون غالباً على آدائه العام.
- من المتوقع (وإن كنت لا أتمنى ذلك) أن تنسحب أغلب الشخصيات ممن يطلق عليهم (النـُخَب) وترك السيسي دون دعم ليواجه مصيره بمفرده وذلك لما هو واضح من بزوغ العديد من الوجوه التي كانت سائدة ومسيطرة في نظام مبارك لدعم السيسي وحملته الانتخابية، مما قد يوسد للكيانات الانتهازية أو ما يطلق عليهم (الفلول) من الالتفاف حول السيسي وتمجيده وتحويله إلى فرعون جديد ليكونوا بطانته الفاسده، ومن ثم السيطرة عليه بعد فصله عن الواقع المصري وتحويله إلى مبارك جديد.

في الحقيقة.. لا أريد أن أنحاز أو أن أشكك في وطنية أي شخصية أو إسم من الأسماء المطروحة ومازلت كغيري من أبناء الشعب في حيره من أختار، ولكن أكاد أجزم بأنه لن يتحقق أي حلم أو نهضة إلا إذا صدقت النوايا وصلحت نفوس الشعب أولاً ثم صدقت وصلحت نوايا الشخصيه التي تقوده. لدي ثقة في أن الشعب المصري قادر على تجاوز الأزمات في أحلك اللحظات كاللتي نعيشها ولكن يحتاج فقط إلى حسن التوجيه والإدارة سواء له أو لموارده.
الأحد، 13 أبريل، 2014



خطوات إلغاء الفحص التلقائي للهارد ديسك المسمى Checking file system عند بدء تشغيل الجهاز ويندوز 7
من قائمة Start اضغط Run ثم قم بكتابة regedit
في القائمة الجانبيه افتح HKEY_LOCAL_MACHINE
ثم افتح SYSTEM
ثم افتح CurrentControlSet
ثم افتح Control
ثم افتح Session Manager
في الجنب الآخر إضغط كليك يمين على BootExecute ثم Modify
غير القيمة المكتوبة في المربع إلى علامة النجمة *
إضغط Ok وأعد تشغيل الجهاز
ملحوظة: يمكن اتباع نفس الطريقة في ويندوز XP


مواقع:
Ref.1
Ref.2 
Ref.3
الأربعاء، 9 أبريل، 2014






حل مشكلة عدم ظهور قائمة الاختيارات AutoPlay عند إدخال الفلاش ميموري أو إدخال السي دي في الجهاز "ويندوز 7"
الخطوات:
1- اضغط على قائمة البدء Start
2- حدد الأمر Run
* ملحوظة: إن لم تجد الأمر Run يمكنك - الضغط في الكيبورد على شعار الويندوز + حرف R ثم تابع باقي الخطوات التالية
3- أكتب كلمة gpedit.msc
4- حدد Administrative templates
5- حدد Windows components
6- حدد Auto play policies
7- في القائمة الأخرى حدد Turn off Autoplay
8- كليك يمين واختار Edit
9- حدد الاختيار على Disabled واضغط Apply ثم Ok
10- ضع الفلاشه أو شغل السي دي .. ستظهر القائمة مره أخرى
الجمعة، 28 مارس، 2014

أفتكر من سنة 2006 تقريباً وقت ظهور الحركات المناهضة لمبارك والنظام زي حركة كفاية و6 ابريل  وحماية وغيرها كنت ضد الحركات دي والأنشطة بتاعتها خصوصاً لإن الإخوان كانوا بينضموا ليها، وصفحات المنتدى ده تشهد على كده.
وكتير من اللي اعرفهم كانوا بيتهموني وقتها اني عميل أو تابع للنظام أو خدام الحزب الوطني .. إلخ
هجومي ده مكانش بسبب رضائي عن النظام أو مبارك .. لكن كان خوف من اننا نوصل لمرحة الفوضى والفشل اللي وصلنا ليها دي وكان سؤالي الوحيد للي عايزين التغيير ورحيل مبارك وإسقاط النظام ... ماذا بعد رحيل مبارك ؟ هل في خطة واضحة محددة المعالم للمرحلة التالية ؟
ومكنتش بلاقي إجابة محددة دائماً ، وخضت تجربة إني أشترك في منتدى حركة كفاية مخصوص علشان أعرف إيه اللي بعد كده، على ما أتذكر كان اسمه "المندرة"، كانت الردود بتكون "إحنا نسقط النظام وبعد كده نشوف هنعمل إيه" ، "إحنا مش هنقدر نعمل أي حاجة والنظام ده كاتم على أنفاسنا وأنفاس الشعب" وغيرها من ردود فارغه.
حتى لما كنت بتواجد في جلسة أو بتناقش مع حد على الإنترنت من الأصوات اللي كانت تنادي بإسقاط النظام، كانت بتكون ردودي عليهم حاجه واحده ... ما هو البديل للنظام الحالي ؟ هل يوجد تحالف وطني أو حزبي يدير الدولة لحين إجراء انتخابات رئاسية أو ما شابه ؟ أم أننا سنخرج من فساد مبارك لندخل في فساد الإخوان أو فساد أي جبهة أخرى تدعي الوطنية ؟
وللأمانه .. في بداية ثورة 52 يناير كنت من المعارضين ليها وكنت معتقد انها مجموعة ناس بتدور على السيطرة على السلطه وباعتين العيال اللي مسميين نفسهم نشطاء سياسيين علشان يعملوا بلبلة أو فوضى في البلد لحساب ناس طمعانين في السلطة زي الإخوان أو غيرهم، أو إن دي ثورة حرامية ، لأنه مكانتش لسه الرؤية وضحتلي وإيه اللي بيحصل في البلد بالظبط خصوصاً لما تزامن وقت الثورة مع حالة الإنفلات الأمني والنهب والسرقة والحرق للمحلات والمولات وأقسام الشرطة اللي حصلت في أماكن كتير.
لكن لما لقيت ان اللي حصل هو حالة اعتراض شامل ضد نظام فاسد جسدت ملحمة وطنية شعبية بمعنى الكلمة اشترك فيها كل الفئات والطبقات والأعمار، وقتها أصبحت قلباً وقالباً مع الثورة.
منساش المشهد في ميدان التحرير والبلطجية والصيع اللي كانوا بيحدفوا طوب ومولوتوف على الناس من فوق سطوح عمارة في التحرير، أول ما شفت المشهد ده كنت هنفجر من كتر الغضب اللي كنت فيه وقد إيه الإفترا والقهر اللي حصل على الشعب خلال الثورة.


ومع الأسف .. كل المخاوف اللي كانت عندي حصلت، سقط مبارك رأس النظام وتوالت السيناريوهات الفاشلة حتى وصلنا للحال المؤسف اللي احنا عليه النهارده.
وبالرغم من كل الأحداث والسيناريوهات اللي الواحد شافها والتصريحات والأخبار اللي بيزعم البعض انها حقائق زي إن الثورة دي كانت مؤامرة لرسم خريطة جديدة للمنطقة وتنفيذ لسيناريو محكم لتدمير مصر عسكرياً واقتصادياً، لكني هفضل مؤمن بـ 25 يناير إنها فعلاً ثورة، لأنه ببساطة لا يمكن يعقل إن الناس اللي نزلت من بيوتها وملت الشوارع دي، والناس اللي وقفت علشان تحمي بيوتها ومحلاتها وعلشان تمشي حركة المرور وغيره وغيره، كل دول كانوا نازلين علشان يدافعوا عن الباطل أو يشاركوا في هدم بلدهم بأيديهم، لكن الواقع المؤسف هو إنه تم الإلتفاف على إرادة الناس دي واستغلال جهلهم بحقائق الأمور وحالة الغضب اللي جواهم وتوجيهها لتوظيفهم الثورة لخدمة مصالح ومخططات دول أو كيانات دولية أملها السيطرة على مصر بإضعافها أقتصادياً أو سياسياً أو أمنياً أو بتدميرها من الداخل.
اللي يشكك في الثورة يبقى بيشكك في أطهر شيئ عمله الشعب ده من سنين، ومش معنى انه حصل التفاف على إرادة الشعب يبقى خلصت الحدوته على كده.
الأربعاء، 26 مارس، 2014



 النهارده بدون مقدمات بفتح الفايرفوكس صادفتني مشكلة ان لا عارف افتح مواقع البحث جوجل ولا ياهوو ولا بنج ولا جيميل ولا هوتميل ولا حتى فيسبوك أو يوتيوب ، وبتظهر رسالة The connection has timed out
- جربت اشتغل على الانترنت اكسبلورر نفس المشكلة
- جربت عمل تعديلات على الكونكشن بدون جدوى
- جربت ادخل على أوامر الدوس CMD وكتبت Ping google.com علشان اتصل بالسيرفر بتاع الموقع مباشرة بعيد عن المتصفح بيديني برضو Time out.
مكانش أدامي حل إلا تنزيل نسخة ويندور جديدة ، بس قلت أدور الاول يمكن الاقي حل أسهل.
جربت ابحث على الانترنت في اكتر من موقع لغاية ما توصلت لحل المشكلة في ويندوز وهي بالدخول على المسار:
 C:\Windows\System32\drivers\etc
والتعديل على ملف إسمه hosts وده ملف وظيفته حجب مواقع الموجوده فيه أو منع الاتصال بالسيرفرات بتاعتها
ولما فتحته بالـ Notepad فوجئت انه فيه مجموعة مواقع من ضمنها كل مواقع بحث جوجل و ياهوو وغيرها اللي مكنتش عارف اتصل بيها.

173.83.222.101    www.gmail.com
173.83.222.101    gmail.com
173.83.222.101    www.hotmail.com
173.83.222.101    hotmail.com
173.83.222.101    google.com
173.83.222.101    www.google.com
173.83.222.101    youtube.com
173.83.222.101    msn.com
173.83.222.101    facebook.com
173.83.222.101    www.facebook.com
173.83.222.101    yahoo.com
173.83.222.101    www.hotmail.com
173.83.222.101    hotmail.com
173.83.222.101    www.bing.com
173.83.222.101    bing.com
173.83.222.101    www.twitter.com
173.83.222.101    localhost
173.83.222.101    www.wordpress.org
173.83.222.101    wordpress.org
173.83.222.101    wikipedia.org
173.83.222.101    www.ask.com
173.83.222.101    www.google.com/search

جربت حذف المواقع دي وحفظت الملف، وفتحت الفيرفوكس .. اشتغل عادي جداً !!!!
من ضمن البحث لقيت "شرح تفصيلي لحل المشكلة" على موقع مايكروسوفت يتلخص في إعادة الملف ده للوضع الافتراضي وفي أداه كمان ممكن تنزيلها لحل المشكلة تلقائياً.
غالباً في برنامج أو سكريبت نزل على الجهاز من الإنترنت هو اللي عمل التعديلات دي بغرض معين ، بس الحمد لله ان المشكلة طلعت بسيطة واتحلت.


الثلاثاء، 11 مارس، 2014
 
- الواحد كلما الزمن بيمر على فراق حد عزيز عليه، الحزن اللي في قلبه بيزيد مش بيقل ، و يمكن من رحمة ربنا ان الأيام والدنيا بتلهي الواحد وبتاخده بعيد عن انه يغرق في التفكير والحزن ، لكن عمرها ما بتخلينا ننساهم.

- "إحنا اللي هنحبط الإحباط"
المقولة دي في محلها ، وده لإن الإحباط اللي وصلنا ليه تفوق على الإحباط ذات نفسه.

- بالرغم من ان ثورة 25 يناير عكست قوة ووحدة وعزيمة الشعب إلا ان ثورة 30 يونيو عكست جهل وكسل الشعب. 

- الرئيس القادم لمصر هيكون حاجه من اتنين، إما مسخ أسوأ من مرسي ومبارك ، أو شخص ذو عقلية متفتحة وشخصية جريئة قيادية قادرة على صنع القرارات وليس مجرد إتخاذها.

- يعني ايه ثورة مصرية في خطوات بسيطة ؟
1- الفساد يستفحل في البلد
2- دعوات مثل (إنزل .. إحشد .. شارك .. إهتف .. قاوم)
3- ثم إسقاط (دستور أو برلمان أو حكومة أو رئيس .. إلخ)
4- شكراً .. روح نام في بيتكوا وأنتخ لغاية ما ،، إرجع لرقم 1 ... وهكذا !! 

- أكثر كلمة تحبط وتخيف الإنسان المصري هي "المستقبل" في حين ان نفس الكلمة قد تبعث على التفاؤل للإنسان الغير مصري !
 
- زي ما في ناس عندهم إعاقة ذهنية أو جسدية أو حسية، في ناس عندهم إعاقة "المشاعر المرهفة والإحساس الزائد" ومعجزاهم انهم يتعايشوا مع قسوة وصعوبة الحياة في هذا العصر. (أنا أحد هؤلاء المعاقين)

- الحالة الثورية في مصر حالياً تتلخص في المثل الشعبي اللي بيقول:
أنا واخويا على ابن عمي ، وانا وابن عمي على الغريب
أو بمعنى آخر .. أنا والثوريين على فلول مبارك ، وأنا وفلول مبارك على الإخوان !


- قطاع كبير من الشعب المصري وصل لمرحلة التعفن من الداخل فكرياً وثقافيا وأخلاقياً ودينياً وحتى إنسانياً، أوصلته لدرجة يصعب، بل ويتعذر معها إصلاح أو معالجة هذا التعفن بأي طريقة أو وسيلة.
الأربعاء، 25 ديسمبر، 2013

قرأت دستور 2013 من على موقع دستور مصر "قراءة غير متأنية" ، الدستور في المجمل جيد وفيه مواد أكثر من رائعة ، ولكن في بعض ملاحظات سريعه وهي:
- (ماده 32) الجزء الخاص بمنح حق الاستغلال للموارد الطبيعية او المرافق العامه لمدة لا تتجاوز 30 سنة ، والمحاجر و المناجم لمدة لا تتجاوز 15 سنة إلا وفقاً للقانون
 فما هي الضمانه لعدم وضع قانون يفتح مجال للاستثناءات بحيث يمتد حق الانتفاع لجهة أو شخص من زيادة الـ 30 سنه إلى 60 أو 90 سنة ؟!
- (مادة 123) لرئيس الجمهورية حق اصدار القوانين والاعتراض عليها (ولم يذكر أي جهة مسئولة عن مراجعة صحة تلك القوانين دستورياً أو اجرائياً)
- (ماده 164) تم الاشتراط في من يختار ليكون رئيس وزراء أن يكون مصري ومن اب وأم مصريين والا يحمل هو او زوجه جنسية دولة اخرى ، في حين انه لم يضع الشرط الخاص بالأب والأم أن يكونوا مصريين والا يحمل هو او زوجه جنسية دولة اخرى في الوزراء !
- لا يوجد في الدستور ما يلزم الرئيس بتعيين نائب له وجعل رئيس الوزراء هو النائب الاحتياطي للرئيس.

على أي حال أنا لا أفقه القانون أو الدستور .. لكن قررت أن أقول نعم للدستور لأني مؤمن ان مفيش حاجه هتكون كاملة بنسبة 100% ، ده غير اني بشوف ان الدستور ده بمثابة ثوب القماش اللي بيتفصل منه القوانين، في بقى اللي بيفصله بدله أو فستان أو بنطلون او غيره حسب احتياجه،
وكل ما كان القماش خامته كويسه كل ما كانت الملابس المتفصله منه جودتها أحسن.
فالمخاوف مش من الدستور بقدر المخاوف من القوانين فلو في محاولة للعب أو التحايل أو الانتفاع كله هيكون في القوانين مش في الدستور زي ما كنت كتبت بوست قبل كده في تقنين الفساد.
ربنا يقدر الخير لمصر ..
الثلاثاء، 19 نوفمبر، 2013
كلاكيت تالت مره مره بعد خطة عزل مرسي والتفويض لفض رابعه وغيرهم
 
- النصب التذكاري يتعمل لتكريم أرواح الشهداء ، ودفع الناس انها تنزل تحيي ذكرى احداث التحرير ومحمد محمود.

- الإخوان واتباعهم ينزلوا يكسروا النصب التذكاري ويشخبطوا ويعملوا فوضى، لانهم شايفين انهم هم الثورة ومحمد محمود والتحرير وغيرهم، علاوة على المتاجرة بحق الشهيد والكلام الفارغ ده وعدائهم للشرطة والأمن والجيش.

- يقوم ينزل مجموعة من البلطجية أو من اللي كارهين الاخوان أوالمتضامنين مع الشرطة عشان يضربوا الإخوان لأنهم أهانوا رمز لتكريم ارواح شهداء محمد محمود خصوصا مع تزامنها مع الدعوات للنزول لإحياء ذكرى الأحداث في نفس اليوم.

- تحصل احداث عنف والموضوع يكبر ويسمع عند الناس ويزيد الكره الشعبي للإخوان والربعاوية اكتر بسبب ممارساتهم الاستفزازية المستمرة للشعب، ويزيد التمسك بالسيسي والشرطه لأنهم الوحيدين اللي وقفوا مع الشعب ضد الاخوان ولانهم قادرين على مجابهتهم لأنهم هم العقبة الوحيدة اللي معطلة المسيرة وخطة الطريق.

- تبدأ اجهزة الامن في استخدام الموضوع ده وغيره كذريعة لمطاردة مظاهرات الاخوان وبتوع رابعه وتتبعهم واعتقالهم والقيادات اللي بتنظم مسيراتهم واي حاجه ليها علاقه بيهم ورميهم في السجون زي زمان ، وده بدعم قطاع عريض من الشعب زي ما حصل في فض الاعتصام.

- ومش بعيد يصدر قانون صريح متفصل في التعامل مع الإخوان تحديداً زي قانون التظاهر، ويمنع التظاهر ويطبق على الكل الاخوان او المعارضين عموما.
 
*لكن الخطة ومثيلاتها هتفشل لغباء الطرفين الأمن والإخوان ، فالإخوان طول عمرهم أغبياء وبيبلعوا الطعم اللي الأمن بيرميه لهم، ولأن الأمن بيراهن على غباء الشعب وانسياقه واندفاعه وبيساومه على تأمينه من الإخوان ، المشكلة الحقيقية ان محدش فهم الشعب ده لسه لحد دلوقتي وماشي  معاه بسياسة اللف والدوران واللوع.
 
خلاصة الكلام، انا مش مع أي طرف من الاطراف دلوقتي ولاهشارك في اي حاجه من اللي بتحصل وواقف على الحياد، لأني متأكد 100% ان اللي بيحصل الايام دي علاوه على انه فتنه صريحة لابد من اعتزالها، فهو خناقة حرامية بين نظام مبارك وبين الإخوان.
الثلاثاء، 29 أكتوبر، 2013
إثبات وتحديد موقف:
أنا واحد من ملايين الناس اللي شاركت في 30 يونيو لإسقاط الإخوان الممثلين في مرسي اللي للأسف كنت واحد من اللي انتخبوه حالي حال ناس تانيين كتير وكان ليا مبرراتي اللي كتبتها في البوست ده، حالياً اصبحت على الحياد، واقف اتفرج على اللي بيحصل في مصر، ومنتظر لغاية ما الرؤية تتضح واعرف آخرة المهازل الحالية هتكون ايه !
السيسي بالنسبة لي شخص اتخذ موقف مشرف يفتخر بيه أي مصري لانحيازه لإرادة الشعب وانقاذ البلد من مستنقع إخواني قذر دمر الاقتصاد ودمر الأمل جوه نفوس الشعب وزرع الإحباط جواهم ، والمفترض ان دور السيسي انتهى حتى اللحظة دي يعني اللي بيحصل من دعوات لترشيحه للرئاسه وخلافه هو مهاترات ناتجه عن حالة الهلع اللي بيحاول الإخوان نشرها في نفوس الناس.

المشكلة القائمة:
المشكلة ان الشارع المصري حالياً وبعد 30 يونيو اصبح خالي من المعارضه، والمعارضة الوحيدة المتواجده هي الإخوان وبالتالي فبعض فئآت الشعب المطحونين أو المغيبين أو الدراويش أو الغير راضين عن سوء أحوال البلد اتخذوا تيار الإخوان حليف ليهم لمعارضة الحكومة وسوء الأحوال وبالتالي تنظيم الإخوان المتخفي تحت شعار رابعه كسب المزيد من الصفوف خلال الفترة الأخيرة.
وخصوصاً بعد توحد أغلب القوى السياسية والشعبية على رجل واحد ، وهو السيسي على الأرجح ونسبة كبيرة من الشعب عاوزينه يرشح نفسه للرئاسة فأصبح الإخوان أكثر عداوة للمجتمع بالكامل لأن السيسي بالنسبة لهم ولمن والاهم هو الشخص الذي حطم وسحق الحلم الإخواني في السيادة والسيطرة على مصر للأبد.
ومع الترويج الرهيب اللي اشتغل عليه الاخوان محلياً ودولياً لمن قتلوا في رابعه ومحاولة تحويلها لجريمة حرب المخطط والمنفذ ليها هو السيسي ومن والاه ، ونجاح الإخوان في استقطاب الفئة البسيطه مرهفة المشاعر من الشعب إلى حد كبير نتيجة تزييف الحقائق والكذب والتضليل المستمر وعلى رأي المثل "الزن ع الودان أمر من السحر"، فقضية رابعه والنهضة قضية سياسية - إخوانية في الأساس قبل ما تكون "كما يروج لها الإخوان" قضية شهداء ماتوا أو قمعوا أثناء اعتصامهم السلمي بحثاً عن الشرعية والتمسك برئيسهم المنتخب، ومحاولة استرداد حق هؤلاء الضحايا.

سؤال بسيط:
لماذا لم يقوم الإخوان وينتفضوا ويكونوا هذه الجبهة الرهيبه داخلياً وخارجياً للانتصار لمن قتلوا وانتهكوا اثناء اعتصام الاتحادية أو ميدان التحرير اثناء معارضة حكومة قنديل ومن قتلوا وانتهكت اعراضهم في أحداث محيط مجلس الوزراء اثناء معارضة المجلس العسكري وغيرها من مظاهرات أو اعتصامات؟
السبب الرئيسي أن كل هذا لا يصب في مصلحتهم بدليل أثناء الثورة على المجلس العسكري كان الإخوان والأحزاب المماثلة لهم مشغولة بالانتخابات البرلمانية.
الربعاوية بيبصوا لقضية رابعه والنهضة على أنها قضية وليدة اللحظة تم فيها فض اعتصامات للإخوان وأنصار مرسي لأن كل ذنبهم انهم متمسكين بالرئيس الشرعي والدولة الإسلامية وغيرها من شعارات فارغة، ومحدش فكر أبداً ان فض الإعتصام كان نتيجة حتمية لسلسلة من التصرفات العدائية والانفصالية من الإخوان ومواليهم داخل المجتمع المصري.
سؤال تاني:
إزاي واحد بيدافع عن قضية الشرعية وبيتخذ سلوكيات وطرق غير شرعية؟ ازاي تحتل مسجد رابعه والمركز الطبي وقاعة المناسبات الملحقين بالمسجد وتوقف العمل فيهم وتحول المسجد لمنبر تهتف منه ضد خصومك ، وتحول المركز الطبي لمستشفى ميداني وتحتل مدرسة عبد العزيز جاويش وفصولها ومطابخها وحماماتها وتحولها لغرف معيشه بمنافعها، علاوة على بناء حوائط وسواتر خرسانية، وإغلاق مداخل ومخارج أهم تقاطع في شوارع مدينة نصر ومحاصرة ومضايقة سكان المنطقة وتحويل الحي لصفيحة زبالة وصرف صحي في الشوارع واصبحت ريحة المنطقة قذرة.    واعتصام النهضة نفس الكلام حصل فيه وفي حديقة الأورمان من احتلال وبناء حواجز وسواتر وتلفيات في الحديقة علاوة على خلع الارصفة في اي شوارع تقابلهم.  علاوه على انه اثناء فض الاعتصام ظهرت العناصر المسلحة وبدأت المعركة بينهم وبين قوات الأمن اللي نتج عنها اصابات وضحايا من الطرفين منهم ناس ملهمش ذنب في حاجه غير انهم أصبحوا آله بدون عقل نتيجة غسيل المخ اللي كان بيحصلهم في رابعه يومياً من فوق المنصه.
سؤال أخير:
ليه محدش التفت لأن في ناس من المعتصمين اثناء فض الاعتصام استجابوا لمناشدات قوات فض الاعتصام بالخروج من الميدان وخرجوا سالمين من غير ما يصابوا بخدش واحد وده أكبر دليل على ان الفض بدأ بالتصعيد بخطوات أمنية معتاده كانت آخر مرحلة فيها هي استخدام السلاح.

الإخوان عندهم مهارة ابداعية في التحريض على اعدائهم، وموهوبين في عملية تبديل المفاهيم داخل عقول البسطاء والعاطفيين وإحلالها بمفاهيم أخرى تخدم فكرهم ، والتدليس لخدمة أهدافهم وزرع الفتنه داخل المجتمع لتحقيق مصالحهم، وهذا كان الحال منذ أيام مبارك ، فما من مظاهرة لأي معارضة لمبارك ونظامه إلا ونجد الإخوان مشاركين فيها ، وعلى الجانب الأخر كنا نجد من الإخوان من يحامي للنظام ويقف معه ويؤيده بسياسة اللعب على كل الحبال.
وكنت كتبت بوست قديم عن الإخوان كان هو وجهة نظري فيهم وقتها.
ومازالت وجهة النظر هي نفسها لم تتغير ولن تتغير !
الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

- في يوم بيبقى أوله حلو بس آخره زفت
وفي يوم بيبقى أوله زفت بس آخره حلو
وفي يوم بيبقى أوله زفت وآخره زفت
وفي يوم بيبقى مش باين له أول من آخر .. وهي دي الأيام اللي احنا عايشينها دلوقتي
.


- الحياة مبقتش محتاجه ان الواحد يكون مكافح ، قد ماهي محتاجه الواحد يكون محارب.

- الحياه والعيشه في مصر قاسيه لدرجة لا يتحملها الانسان الطبيعي اللي عنده قدر من إحساس أو مبادئ أو أخلاق أو ضمير ، ومع الأسف الحياة دي بتحول الانسان الطبيعي لا إرادياً مع الوقت لشخص قاسي خالي من الاحساس أو المبادئ أو الأخلاق أو الضمير.

- المجتمع في مصر كان بيمر بمرحلة العشوائية ، تحول مؤخراً لمرحلة الفوضوية ، وحالياً تحول إلى مرحلة الهمجية.

الرئيس القادم لمصر هيكون حاجه من اتنين ، إما مسخ أسوأ من مرسي أو شخص ذو عقلية متفتحه وشخصية جريئة قيادية قادرة على صنع القرارات واتخاذها.

- بحس ان اللي بيحصل الايام دي بين الاخوان ومؤيديهم وبين المؤيدين للسيسي ، زي اتنين نسوان شلأ واقفين يردحوا لبعض ع السلم.

- احنا عايشين مراحل عبثية من بعد الثورة لحد النهارده كلها تضييع وقت وحرب أعصاب معتمده على مدى قدرة الاطراف المتناحرة على السلطة على التحمل وطولة البال.


- بيتاجروا بالغلابه
بيتاجروا بالشهداء
بيتاجروا بالدين
بيتاجروا بالدماء
بيتاجروا بالوطنية
بيتاجروا بالثورة
بيتاجروا بالمبادئ
بيتاجروا بالمستقبل
بيتاجروا بمصر
مفيش حاجه مبيتاجروش بيها لفرض سيادتهم ومعتقداتهم ومصالحهم وأطماعهم .. ولسه المتاجرة شغاله للأسف.


- مره واحد قال جملة في وصف الناس الحثاله عجبتني أوي قال:
الصرصار ميقدرش يعيش إلا في البلاعات والبكابورتات، عمرك شفت صرصار يقدر يعيش في مكان نظيف ؟!


- هتسألني: بتحب مصر وللا بتكرهها ؟
هجاوبك: بحبها فوق ما تتخيل
هتسألني: بتحب العيشه في مصر وللا بتكرهها ؟
هجاوبك: بكرهها فوق ما تتخيل
هتسألني: طيب ليه كده ؟
هجاوبك: لأنه في فرق كبير ما بين الوطنية وما بين المواطنة !

 
الجمعة، 5 يوليو، 2013
 
انقلاب عسكري معناه أن تقوم القوات المسلحة باتخاذ قراراً منفرداً بخلع حاكم الدولة وعزله من منصبه سواء كان رئيس أو أمير أو ملك وذلك لتولي شئون البلاد أو السيطرة على الحكم ، كما حصل في ثورة 23 يوليو 1952 حين قامت القوات المسلحة بعزل الملك فاروق وبعدها استجاب الشعب وانحاز للقوات المسلحة لأنها كانت ثورة عسكرية بيضاء لم تراق فيها قطرة دم وتصب في مصلحة الوطن أولاً والقوات المسلحه ثانياً.
لكن ما حصل في 30 يونيو 2013 وما بعدها عكس ذلك تماماً فهو ليس انقلاب عسكري على رئيس منتخب وشرعي كما يروج له البعض وإنما هو انحياز من القوات المسلحة إلى إرادة وصفوف الشعب الذي احتشد سلمياً وتمرد على رئيسه يوم 30 يونيو بسبب سوء الأوضاع والأحوال بالبلاد.
ومع الأخذ في الإعتبار أن الشعب وحده هو واهب السلطه ومانحها طبقاً للدستور المعطل والدساتير السابقة واللاحقة فلابد من الإقرار تماماً أن ما حدث شرعي 100% ، فقد التزمت القوات المسلحة بالدساتير وعزلت مرسي ونظامه
ولم تتولى هي إدارة البلاد بنفسها، بل عينت رئيس المحكمة الدستورية رئيساً مدنياً "مؤقتا" لحين إجراء انتخابات مبكرة، فأغلبية جموع الشعب التي خرجت في الميادين مطالبة الرئيس بالرحيل ليس أمام القوات المسلحة إلا الانحياز لهذه الجموع، فلا يمكن للقوات المسلحة أن تتخذ موقف المشاهد دون أن تتدخل وتترك الموقف يتصاعد والغضب الشعبي يتزايد ويؤدي بالمجتمع للإنهيار، ولا يمكنها الانحياز للأقلية الإخوانية المؤيدة للرئيس دون الأغلبية كما فعل مرسي، وإلا كانت ستتسبب في تدمير نفسها بنفسها وتدمير المجتمع بالكامل بسبب ما قد يحدث من حالة الاقتتال بين أغلبية المعارضين وأقلية المؤيدين.
إن ما حدث هو تصحيح للمسار الخاطئ الذي اتخذ من البداية في عملية التحول الديمقراطي من سلطة عسكرية إلى سلطة مدنية، فلا يوجد أعظم من الإراده الشعبية ولا أروع من انحياز قواتها المسلحة لرعايتها.
الأربعاء، 3 يوليو، 2013


النهاردة أجزت من الشغل ، كنت مقرر اني هقضي اليوم بره وهطلع على التحرير من الصبح لحد آخر النهار ،كنت ناوي اطلع على الاتحادية الأول بس غيرت رأيي ونزلت على قصر القبة ملقتش ناس كتير ، فكملت وركبت المترو من محطة كوبري القبة لغاية محطة أنور السادات بمجرد ما طلعت من المحطة على ميدان التحرير حسيت اني دخلت في عالم تاني وكانت أصوات الناس والهتاف وكم الأعلام فعلا بتشعل الحماسه.
كان دخولي للميدان من ناحية شارع الفلكي



بدأت أتجول في الميدان يمين وشمال وكان العصر أذن ، قلت اروح الجامع اصلي فيه وانا في طريقي لقيت اتنين شباب بيصلوا العصر جماعه في وسط الناس وانا كنت بوضوئي، ففردت العلم على الأرض ودخلت وراهم في آخر ركعة.
كملت الجولة حوالين الميدان عشان اعرف الأجواء عاملة ايه والحالة النفسية والروح المعنوية عند الناس عامله ازاي ،اغلب الناس كانوا متفائلين ومليانين عزيمة ، كان باين على وشوشهم.
وخلال ما انا ماشي كنت وصلت لناحية الجامعة الأمريكية عند شارع محمد محمود كان وصلت أخبار على المنصة الرئيسية في الميدان انه جاري عمل مشاورات بين الفريق السيسي مع القوى الثورية على خارطة الطريق وان البيان هيتم إذاعته خلال ساعة.
فبدأ الهتاف يعلا في المنطقة والزغاريد والصفافير



وبعض شباب كانوا لابسين تيشرتات حمراء تقريباً كانوا من التراس الأهلى برضو كانوا شغالين طبل وهتاف "مصر .. مصر" وشماريخ وشغل عالي قوي



فضلت منتظر الخطاب لساعات وكل شويه افتح الراديو على الموبايل واتابع الأخبار عشان اشوف الخطاب من أوله.
ابتديت احس بالتعب والإجهاد من كتر اللف خصوصاً ان الجو كان حر والشمس متعبه ، فقررت اسيب التحرير وارجع البيت أو أي مكان تاني ، فقلت اركب المترو الانفاق وانزل كوبري القبة واعدي على قصر القبة واكمل اليوم هناك اشوف الأحوال ايه هناك ، وفوجئت بكم الناس اللي هناك عكس ما كان المشهد وانا رايح التحرير.
كانت الهتافات عند قصر القبة اغلبها "إرحل .. إرحل" عند البوابه الكبيرة للقصر وصورة جمال عبد الناصر والفريق سعد الدين الشاذلي متعلقه على البوابه ومتصدرة المشهد.


كان عند البوابة الرئيسية برضو مظاهرة للبنات وستات بتهتف "مش هنمشي .. هو يمشي" ، وشباب تانيه بتهتف "بص شوف .. الثورة يا خروف" وهتافات تانية.


خلال ما انا مروح كانت المنطقة فيها ناس كتير وطول السكة وانا ماشي كنت بلاقي الناس رايحين على القصر وجايين من عند القصر.
بس كان نفسي اسمع خطاب السيسي في التحرير وفي وسط الأجواء اللي فيه بدل ما اسمعه في البيت !
الأحد، 30 يونيو، 2013

بدأ اليوم النهاردة اني نزلت للشغل لأني متبلغتش بأي تعليمات إذا كان النهاردة أجازة وللا دوام عادي ، خلال الطريق من الصبح لحد ما رحت الشغل الطريق فاضي زي ما يكون اليوم أجازة ، فيما بعد عرفت ان قطاعات وشركات كانت أجازة أو نصف دوام على أحسن تقدير .
بعد ما رجعت البيت بصيت على التليفزيون والانترنت عشان اعرف ايه المستجدات ملقتش جديد ، فنزلت واتحركت مشي من الحدائق لغاية قصر الإتحادية وخلال الطريق شفت ناس كتير ماشيين على رجليهم وشايلين اعلام ، وناس تانيين راكبين ميكروباصات وعربيات ملاكي ، والعربيات اللي كانت أغلبها مرفوع منها علم مصر وبعضها كان بيطلع منه هتافات "إرحل" ، ومن ضمن العربات كانت عربيه ملاكي صاحبها ظابط جيش معلق ورقه على الزجاج كلمة "إرحل".
وطول الطريق كنت بشوف ناس بيسلموا على بعضها وبتحيي بعض وهم ميعرفوش بعض ، وشباب كثير ماشيين في مجموعات ، لغاية ما لقيت مجموعة ماشيين على كوبري قصر الطاهرة ورافعين رايه مرسوم عليها صورة محمد جابر "جيكا" انضميت ليهم وكملت معاهم لغاية بداية منطقة الاتحادية عند اشارة روكسي.
وفي وسط الجموع الكثيره وقفت استريح شوية من المشي ، وفي وسط الصخب الكبير ده. وبعدين كملت لغاية ما بدأت اتجول في وسط الناس لفتره ، وخلال المدة دي كانت الأعداد بتتدفق زي النهر في شارع الميرغني والهتافات كلها ضد النظام وحكم المرشد والرحيل وكان في ناس من كل المستويات والطبقات لكن الكل كان واحد مفيش أي فرق.
ومن ضمن المسيرات كان في مسيرة نسائية عددهم بالعشرات ، فبدأ الشباب يعملوا كوردون بشري لحمايتهم من التحرش أو اي مضايقات ممكن تحصل.
وخلال الهتاف كانت طيارات هليكوبتر تبع القوات المسلحة بتمر على منطقة الاتحادية كل 10 دقائق والهتاف كان بيعلا مع كل مره طيارة تعدي ، تقريبا كانت طيارات استطلاعيه او حاجة لمتابعة مجريات الأمور.
وانا راجع للبيت من تاني رجعت مشي برضو بداية من اشارة روكسي وشارع جسر السويس والزيتون والقبة كنت بشوف مجموعات كتير جاية في طريقها للاتحادية والأغرب ان أغلبها كانت أسر وعائلات كبيرة أب وأم وأولادهم وأحفادهم كمان.
من المشاهد اللي شفتها واتأثرت بيها وانا راجع في طريقي ، خلال ما كانت الهتافات شغاله كان المغرب بيأذن فلقيت واحد من اللي واقفين بيدعي بيقول يا رب احمي مصر. وبعدها اني لقيت اسرة باين من شكلهم جداً انهم أسرة مسيحية ، بياخدوا صورة لابنهم الطفل الصغير مع راجل شيخ كبير في السن بعكاز وبيقولهم انا جاي من سوهاج وهم ردوا عليه وقالو ربنا يديك الصحه يا حاج.


 مجموعة صور


السبت، 29 يونيو، 2013
 لو احنا مجموعة شركاء أصحاب شركة (اللي هم الشعب أصحاب البلد) عملنا انتخابات واترشح فيها كذا واحد مننا (مرشحين الرئاسة) وكل واحد فيهم حاطط برنامج لزيادة مبيعات الشركة وتحسين جودة منتجاتها ورفع مستوى آداء العاملين في الشركة (اللي هو برنامج المرشح الرئاسة) وده علشان نعينه في منصب رئيس مجلس إدارة أو عضو منتدب للشركه لتولي شئونها (اللي هو رئيس جمهورية) وبالرغم من غياب اغلب الشركاء لكن تم الاضطرار للتصويت على المرشحين وفاز بالمنصب عضو معين (اللي هو مرسي) وتم عمل عقد معاه بعقد مدته 4 سنين وتعهد رئيس الشركة انه خلال 100 يوم هيحسن أمور اساسية وحيوية في الشركة (برنامج الـ 100 يوم) ، وبعد كده بطبيعة الحال بدأ رئيس مجلس الإدارة ده (اللي هو مرسي) يختار ويعين تحت ايده مديرين فروع وموظفين (حكومة رئيس وزراء ووزراء) ، وعلى مدار اول سنة من توليه منصبه بدأت المشاكل تحصل والشركة بدأت تخسر مالياً و تخسر عملائها وسمعتها ومبيعاتها اصبحت معدومة ، وتأكد انهم مش عارفين يمشوا الشركة (اللي هي البلد) وطول ما هم موجودين فيها الأمور بتزداد سوء علاوه على عدم وفائه بتعهدات الـ 100 يوم بالرغم من مرور اكتر من 200 يوم علاوه على وعود تانية كتير لم يفي بيها.
- هل من المنطق اننا كشركاء (اللي هم الشعب) نسيب رئيس مجلس الإدارة ده (اللي هو مرسي) ومديرين العموم اللي جابهم مساعدين ليه (الوزراء) يستمروا في اماكنهم ومناصبهم وتزداد خسائر الشركة (اللي هي البلد) أكتر وأكتر وللا يتم فسخ العقد بينهم ؟!! العقل بيقول انهم يمشوا مش يستنوا في مكانهم مدة العقد بالرغم من ان العقد له احترامه
لكن فعلاً في إشكالية هنا ، العقد ملزم للطرفين (الشعب) و (الرئيس) وعلى كل طرف احترامه.   فالشعب عليه احترام الصندوق الانتخابي اللي جاب الرئيس (بالرغم من الاصوات المشاركة في التصويت تعتبر أقلية مقارنة بإجمالي من لهم حق التصويت) ، والرئيس عليه احترام برنامجه الانتخابي اللي وصله في الأساس لانه ينجح بالرغم من البعض اضطر لانتخابه بالرغم من عدم اقتناعه بمرسي ولا ببرنامج الانتخابي وكان له مبرراته زي حالاتي كده
لكن مرسي وجماعته لم يظهر أي مقدمات أو  حتى مبشرات تبشر بالخير ووعد بوعود كتير جداً جداً ولم يفي بأي منها أو حتى بأغلبها ، واتكلم اكتر ما نفذ ، فأصبحت مسألة رحيل هذا الشخص ومن معه ضرورة ملحة.